مواضيع للبحث العلمي

مواضيع للبحث العلمي

مواضيع للبحث العلمي

يتضمَّن مقالنا ثلاثة محاور أساسية، ويتمثَّل المحور الأول في الشروط الشكلية والمنهجية والأخلاقية لعنوان البحث، والمحور الثاني طُرُق صياغة العناوين في البحوث العلمية، والمحور الثالث أمثلة متنوعة لعناوين بحوث علمية مُقترحة في تخصصات مُتباينة.

مواضيع للبحث العلمي - عنوان البحث العلمي هو الذي يتحكم في خط سير الباحث من الناحية الإجرائية، وفي ضوئه يقوم الباحث بصياغة المقدمة، ويتبع ذلك بوضع أهمية وأهداف من البحث، وبعد ذلك يوضح جوانب الإشكالية ويطرح التساؤلات، ويختار منهج الدِّراسة المناسب، مع تعريف مفاهيم أو مصطلحات البحث، وَمِنْ ثَمَّ يضع الفرضيات، وذلك في حالة وضوح العوامل أو المُتَغيِّرات، ويتبع ذلك اختيار عيِّنة الدِّراسة، وأدوات البحث، ثم حدود الدِّراسة، وبعد ذلك ينطلق الباحث في تفصيل الإطار النظري والدِّراسات السَّابقة، وفي النهاية يضع النتائج والتوصيات.

 

ما الشروط الشكلية والمنهجية والأخلاقية لعنوان البحث؟

الشــروط الشكلية:

  • أن يستخدم الباحث مفردات واضحة ومفهومة: في طليعة الشروط الشكلية لصياغة عنوان البحث أن يتَّسم بالوضوح، بمعنى الابتعاد عن الألفاظ التي يصعب فهمها، أو التي يُمكن أن تُؤوَّل بأكثر من معنى، ولُغتنا العربية زاخرة بملايين المفردات، وفي أحد التقارير التي ظهرت مُؤخَّرًا أشارت إلى أن عدد اللفظات العربية تخطَّى 12 مليونًا، متفوقة بذلك على جميع لُغات العالم.
  • قد يكون الباحث العلمي مضطرًا في بعض البحوث أو الرسائل العلمية لتضمين ألفاظ صعبة في العنوان؛ نظرًا لأن الموضوع يتطلَّب ذلك، ومن بين ذلك الدِّراسات المتعلقة بالبلاغة وعلم النفس والفلسفة والكيمياء والفيزياء، وينبغي في هذه الحالة أن يقوم الباحث بتعريف تلك المصطلحات أو الألفاظ الصعبة في جزء محتويات البحث.
  • أن يكون عنوان البحث مُوجزًا غير مُخلٍّ: العنوان هو باب القصيد، ويجب أن يُصاغ بصورة مُختصرة، وفي الوقت ذاته غير مخلة بما يشمله موضوع الدِّراسة، والعنوان المُنضبط من الناحية الشكلية يجب ألا يتخطى خمس عشرة كلمة، أو ستين حرفًا كتابيًّا، وفي حالة تجاوز الباحث لذلك فسنُطلق على ذلك فقرة، وليس عنوانًا.
  • أن يكون عنوان البحث خاليًا من أخطاء اللغة العربية: تنقسم أخطاء اللغة العربية إلى أخطاء إملائية، وأخطاء نحوية، وأخطاء صرفية، وعلى الباحث أن يتحاشى تلك الأخطاء، وحتى البسيط منها؛ مثل: الهاءات، والهمزات، والياءات، ولحل تلك المُعضلة يُمكن أن يلجأ الباحث لمدقق لغوي، أو أكثر، لمُراجعة البحث بأكمله، وذلك المطلب مهم، وخاصة في بحوث الدِّراسات العليا.

 

الشروط المنهجية:

  • أن يعكس العنوان قضية مهمة وأصيلة: في طليعة الشروط المنهجية لصياغة عنوان البحث أن يعكس قضية مهمة في تخصص علمي ما، مع أهمية أن يكون العنوان أصيلًا وغير مُنتحل من بحوث أو رسائل علمية سابقة، وإلا اعتبر ذلك انتهاكًا صريحًا لمبدأ الأمانة العلمية.
  • أن يكون عنوان البحث خاليًا من الأخطاء العلمية: إن جسامة الخطأ العلمي تجعل البحث ملفوظًا برُمَّته، لذا يجب على الباحث أن يتجنَّب الأخطاء العلمية عند صياغة عنوان البحث، والمُراد هنا خطأ تخلِّي الباحث عن القواعد والبديهيات المقبولة من جانب العقل البشري، مثل صياغة عنوان: الأرض مُسطحة وليست كُروية، أو صياغة عنوان: ألوان الطيف الثمانية، وكذلك الأخطاء العلمية وفقًا لتخصص الباحث، وهنا يُصبح هناك خطأ جسيم يُوقف البحث برُمَّته.
  • أن يكون عنوان البحث متضمِّنًا لأحداث أو مُتَغيِّرات الظاهرة: لكل ظاهرة مجموعة من الأحداث أو المُتَغيِّرات التي تُكوِّنها، ومنها ما هو مُتَغيِّرات مستقلة، وأخرى تابعة، وعلى الباحث أن يضمن مُتَغيِّرًا واحدًا على الأقل عند صياغة عنوان البحث.
  • أن يكون عنوان البحث مُعبِّرًا عن المشمول الداخلي للموضوع: لا قيمة لعنوان لا يعبر عن الموضوع أو القضية التي يتناولها البحث في المتن الداخلي، لذا يجب على الباحث أن يأخذ ذلك بعين الاعتبار.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

الشروط الأخلاقية:

  • أن يعبر العنوان عن قضية لا تُخالف الشرائع السماوية: إن الباحث العلمي في صراع مع الإشكاليات أو القضايا أو الظواهر التي يجدها في الحياة؛ سواء ما يرتبط بالعلوم الطبيعية، أو الاجتماعية، أو الإنسانية، والهدف هو التفسير، وإضافة المعارف في مُختلف ميادين العلوم، ولكنَّ هناك خطوطًا حمراءَ لا ينبغي تجاوزها، وفي طليعتها نقد ما نصَّت عليه الشرائع السماوية من أصول؛ فإن مثل هذه الموضوعات تُثير بلبلة في المجتمع، وآثارها سلبية ومُدمِّرة.
  • أن يـرتبط العنوان بموضوع لا يُعرِّض الباحث لمخاطر أو ينتهك حقوق المبحوثين: من بين الشروط الأخلاقية المهمة في عنوان البحث ألا يرتبط بموضوع يجعل الباحث عُرضة للخطر، أو يُحدِث أذى جسديًّا أو نفسيًّا للمبحوثين الذين يختارهم الباحث بغرض إجراء دراسة عليهم.

 

ما طرق صياغة العناوين في البحوث العلمية؟

استخدام مُتَغيِّر واحد:

وفي هذه الحالة يُضمِّن الباحث مُتَغيِّرًا واحدًا لعنوان البحث، ويُسمَّى ذلك المُتَغيِّر المُتَغيِّر المستقل، ويكون ذلك هو محور الموضوع، مثل:

  • حروف الجر في اللغة العربية.
  • الصـــــــــور البلاغية في سورة مريم.
  • تقويم دور المرشد الاجتماعي في المدارس الابتدائية بجمهورية مصر العربية.

 

استخدام مُتَغيِّرين:

ويكون العنوان في هذه الحالة عبارة عن علاقة بين مُتَغيِّرين، ويُسمَّى أحدهما المُتَغيِّر المستقل، والآخر المُتَغيِّر التابع؛ مثل:

  • تأثير برنامج حاسوبي في تعليم مادة الحساب لأطفال الروضة.
  • فاعلية التسويق الإلكتروني في زيادة مبيعات شركات المنسوجات في مصر.
  • أثر الإدارة بالأهداف على أداء العاملين بشركات الاتصالات في المملكة الأردنية الهاشمية.

 

أمثلة متنوعة لعناوين بحوث علمية مقترحة:

عناوين بحوث علمية مقترحة في تخصص اللغة العربية:

  • استخدامات "إذا" في القرآن الكريم.
  • الفروسية في شعر أسامة بن منقذ وأبي فراس الحمداني.
  • المُهاجاة بين الزوجين في التراث العربي.
  • الفخر عند شعراء الجاهلية.
  • الوازع الديني عند شعراء الشام فترة الحروب الصليبية.
  • شخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم عند شعراء دولة المُوحِّدين.
  • المدائح النبوية عند شعراء الدولة الأيُّوبية.
  • شاعرية وتركيب الألفاظ في الشعر القديم.
  • القصة القصيرة في العصر الحديث.

عناوين بحوث علمية مقترحة في تخصص التاريخ:

  • الإسلام السياسي في فترة حكم الدولة الأموية.
  • الضرائب الإضافية في فترة صدر الإسلام.
  • الهجرات العربية لدولة الأندلس.
  • الجيش في العصر الأيوبي فترة حكم الناصر صلاح الدين 532-592هـ
  • دور المرأة فترة حكم الدولة الأيُّوبية.
  • الخطاب الديني في عصر الخلفاء الراشدين.

عناوين بحوث علمية مقترحة في تخصص الجغرافيا:

  • التوزيع العمراني للسكان في العاصمة السعودية الرياض.
  • أثر التضخم السكاني في توفير البنية الصحية المناسبة.
  • أثر نظام المعلومات الجغرافية في إدارة المخلفات والنفايات.
  • التحليل المكاني لشبكة النقل والمواصلات في دولة السودان.
  • دراسة ظاهرة التصحر في المملكة العربية السعودية.
  • تأثير التحليل المكاني في اتخاذ القرارات من جانب المسؤولين.

عناوين بحوث علمية مقترحة في تخصص المحاسبة:

  • دور الإفصاح المحاسبي في جذب الاستثمارات الأجنبية.
  • واقع تطبيق معايير المحاسبة في الشركات بجمهورية مصر العربية.
  • أثر التجارة الإلكترونية على منظومة الضرائب.
  • تأثير التَّغيُّر في الأسعار على البيانات المحاسبية.
  • تأثير تطبيق معايير المحاسبة الدولية على جودة المعلومات المحاسبية.
  • تثير استخدام الحاسب الآلي على الرقابة الداخلية في الشركات المساهمة.
  • فاعلية نسب التحليل المالي في تحديد الوعاء الضريبي.

عناوين بحوث علمية مقترحة في تخصص الإدارة:

  • أثر إدارة الوقت في شركات البترول بالمملكة الأردنية الهاشمية.
  • أثر تطبيق التَّخطيط الاستراتيجي في المنشآت المتوسطة والصغيرة بجمهورية مصر العربية.
  • تأثير الحداثة الرقمية في المؤسسات الحكومية بدولة تونس.
  • تأثير التمويل في تعظيم القيمة السوقية للمؤسسات بدولة البحرين.
  • واقع إدارة الأسهُم والسندات المالية في جمهورية مصر العربية.
  • تأثير إدارة الموارد البشرية في تحقيق الرضا الوظيفي.
  • إدارة التغيير في المؤسسات الحكومية بالمملكة العربية السعودية.
  • فاعلية إدارة الأعمال في التنبؤ بالأحداث المُستقبلية بالشركات.

 

 

وفي نهاية طرحنا حول (عناوين بحوث علمية مُقترحة) ندعو الله أن يحمي أوطاننا من البَرَصِ والجُذام والجُنون وسيِّئ الأسقام، اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّم وبارك على سيِّدنا مُحمَّدٍ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ وسَلِّم.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك