مشكلة بحث جاهزة

مشكلة بحث جاهزة

مشكلة بحث جاهزة

تُعرف المُشكلة بوجهها العام على أنها أحد الأمور غير المُعتادة، وتُسبِّب التوتر والقلق وعدم الرضا؛ فهي نمط يختلف عمَّا نراه يمر بصورة طبيعية، وللمشكلة أنواع مختلفة؛ فمنها ما هو علمي، أو فلسفي، أو رياضي، أو اجتماعي، وهنا يأتي دور البحث العلمي؛ من خلال ما يتضمنه من طرق ومناهج، تُسهم في تبني إحدى المشكلات، والسير بخُطى ثابتة من خلال إجراءات منظمة، تبدأ بتحديد الظاهرة أو المشكلة، وجمع أكبر قدر من المعلومات عنها؛ لتفهم كُنهها، وصولًا إلى إيجاد استنتاجات، وتحليلها لاستخراج الحلول الفعالة، والباحث العلمي له أسلوب يختلف عن غيره في معالجة تلك المشكلات، وسنفترض معًا من خلال فقرات المقال مشكلة بحث جاهزة، وسنفرد الخطوات المناسبة لمعالجتها منهجيًا؛ كَنموذج مصغر. 

 

محاور المقال: 

  • عـــــــــــــــــنوان مشكلة بحث جاهزة. 

  • مــــــــــــــــــقدمة مشكلة بحث جاهزة. 

  • المنهج المتبع في مشكلة بحث جاهزة.

  • المـــصطلحات في مشكلة بحث جاهزة. 

  • الإشــــــــكالية في مشكلة بحث جاهزة.

  • حـــدود البحث في مشكلة بحث جاهزة. 

  • أداة الـــدراسة بـــــمشكلة بحث جاهزة.

  • الأهـــــــــــمية في مشكلة بحث جاهزة.

  • أهــــــــــــــــــداف مشكلة بحث جاهزة.

  • أسئلة البحث.

  • مـــحتوى الدراسة في مشكلة بحث جاهزة. 

  • الـدراسات السابقة في مشكلة بحث جاهزة.

  • النتائج والتوصيات.

  • خـــــــــاتمة البحث. 

  • المراجع. 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

عنوان مشكلة بحث جاهزة: 

تأثير استقدام الخدم على الأطفال في دولة الكويت

 

ملاحظات: العنوان هو بداية تنفيذ البحث العلمي، ومن أبرز السمات الواجب أن تتوافر به: الوضوح في طبيعة الكلمات التي تكونه، والاختصار، فلا ينبغي أن يزيد العنوان على ستين حرفًا، وبما يعادل خمس عشرة كلمة، وكذا وجب أن يتضمن متغيرات البحث، وأن يكون موضوعًا ذا أهمية، سواء من الجانب العلمي أو المجتمعي. 

 

مقدمة مشكلة بحث جاهزة: 

شهدت دولة الكويت كثيرًا من المتغيرات منذ بداية النصف الثاني من القرن العشرين، وذلك على عدَّة جوانب، وفي طليعتها الجانب الاقتصادي، حيث أصبحت الحياة أكثر تطورًا وتقدمًا، وكان لذلك تأثير أيضًا في الجانب الاجتماعي، وازدهار التعليم على جميع المستويات؛ سواء بالمدارس أو الجامعات، وأصبحت الدولة تعتمد على كوادر علمية مؤهلة، أما على الجانب العلاجي والصحفي فحدث ولا حرج، حيث تمتلئ دولة الكويت بأفضل المراكز والمستشفيات على مستوى العالم، وعلى الرغم من ذلك الزخم والإيجابيات التي لا حصر، ظهرت بعض المشكلات الاجتماعية، ومن بين ذلك استقدام الخدم لرعاية الأطفال في المنازل، وهو ما حدا بنا نحو تبني تلك المشكلة، ومحاولة تفصيلها عبر فقرات البحث.

 

ملاحظات: مقدمة البحث تمثل الخطوة الثانية في طريق دراسة المشكلة، ومن المهم أن يتناولها الباحث من منظور عام، مع طرح بعض المفاهيم التي تمثل نوعية الدراسة، وهو جزء يتراوح بين صفحة وخمس صفحات، على حسب مستوى البحث العلمي؛ سواء كان مدرسيًا، أو جامعيًا، أو يرتبط بالدراسات العليا.

 

المنهج المتبع في مشكلة بحث جاهزة:

تم استخدام المنهج البحثي في تتبع الظاهرة، فهو الأنسب عن غيره؛ من أجل التوصل لنتائج دقيقة. 

 

ملاحظات: ينبغي استخدام منهج علمي من المتعارف عليها عند تفصيل أي موضوع أو مشكلة بحثية، ومن أهم المناهج التي يمكن اتباعها كل من: المنهج التاريخي، والمنهج التجريبي، والمنهج الوصفي، والمنهج الاستقرائي، ومنهج الحالة الواحدة… إلخ.  

 

المصطلحات في مشكلة بحث جاهزة: 

الطفل: 

  • يُعرف مفهوم الطفل من الجانب اللغوي على أنه المرحلة التي يمر بها الإنسان بعد الولادة، لحين التعقل والتدبر، والاعتماد على نفسه. 

  • يعرف مفهوم الطفل من الجانب الإجرائي على أنه كل من لم يبلغ سن الرشد المنصوص عليه في القانون. 

الخَدم: 

  • يعرف مفهوم الخدم من الجانب اللغوي على أنه كل من قام بالعمل لخدمة شخص ما في منزله ومقابل أجر، وهو مفهوم متداول منذ القدم.

  • يعرف مفهوم الخدم من الجانب الإجرائي على أنه الاستعانة بإحدى الخادمات من خارج النطاق الكويتي؛ لمجالسة الأطفال أثناء غياب أرباب الأسر. 

 

ملاحظات: مصطلحات البحث عبارة عن تعريف لأبرز المتغيرات في الدراسة؛ سواء من الجانب اللغوي أو الإجرائي، والهدف من ذلك هو توضيح توجهات الباحث، والجوانب التي يرغب في تناولها بالبحث، ويمكن تناول أي لفظ متكرر ومُبهم في جزء المصطلحات. 

 

اعداد الأبحاث ونشرها

 

الإشكالية في مشكلة بحث جاهزة: 

تتمثل إشكالية الدراسة في كثير من الدواعي السلبية الملحوظة للعيان؛ بسبب ضلوع كثير من الأسر في ترك أبنائهم يرتمون في أحضان الخدم، وتركهم ساعات طوال من اليوم، وهو ما قد ينجم عنه متغيرات خطيرة في المستقبل، وبما يؤثر على جميع أواصر المجتمع في دولة الكويت. 

 

ملاحظات: من المهم أن يضع الباحثون والباحثات بندًا صغيرًا من حيث الحجم؛ لتفصيل جوانب المشكلة المُزمع تحليلها في البحث. 

 

حدود البحث في مشكلة بحث جاهزة: 

  • الحدود الموضوعية: يتناول الموضوع دراسة حول تأثير استقدام الخادمات على الأطفال. 

  • الحدود المكانية: دولة الكويت.

  • الحدود الزمانية: أعد البحث في عام 2018م.

  • العينة: تناولت العينة 20 أسرة كويتية في مدن مختلفة. 

 

ملاحظات: 

يجب على الباحث أن يدرس الموضوع وفقًا لعدد من الحدود؛ وهي الحدود الموضوعية، والمكانية والزمانية، مع توضيح طبيعة عينة الدراسة. 

 

أداة الدراسة في مشكلة بحث جاهزة:

 استخدمت أداة المقابلة؛ من خلال طرح أسئلة على بعض الأسر التي تستقدم خادمات، وتسجيل ما يتم الإجابة عنه بدقة.

 

ملاحظات:

تُوجد نوعيات مختلفة من أدوات الدراسة، وهي عبارة عن وسائل منهجية؛ وعن طريقها يحصل الباحث على معلومات مرتبطة بالبحث، ومن أهم الأدوات المستخدمة في الأبحاث العلمية كل من: الاستبيان، والمقابلة، والملاحظة، وللباحث أن يختار ما يناسبه من أدوات. 

 

الأهمية في مشكلة بحث جاهزة:

تُعاني عديد من الأسر داخل المجتمع الكويتي نتيجة وجود الخدم داخل المنازل، بما قد يؤثر على الأطفال، وهم الجيل المستقبلي الذي تعول عليه الدولة الكثير؛ في سبيل تحقيق خطوات وقفزات مهمة تضع الكويت في مصاف الدول المتقدمة، وهو ما دعاني لتناول تلك القضية. 

 

ملاحظات: أهمية البحث بوجه عام تتمثل في الأمور التي جعلت الباحث يتحفز، ويقوم بدراسة مشكلة معينة، ولا بد أن يكون ذلك من خلال تخصص الباحث الدراسي؛ كي يستطيع أن يحكم الأمور بما لديه من خلفية معلوماتية. 

 

أهداف مــــــــشكلة بحث جاهزة: 

  • معرفة تأثير استقدام الخدم على لغة الأطفال.

  • معرفة تأثير استقدام الخدم على سلوكيات الأطفال.

  • معرفة تأثير استقدام الخدم من الجانب الأمني. 

  • معرفة تأثير استقدام الخدم من الجانب النفسي. 

 

ملاحظات: تُعد أهداف البحث من الأجزاء اللازم تضمينها لجميع أنماط الأبحاث، والأهداف تعبر عما يرغب الباحث في تحقيقها من خلال البحث، ويلزمها مجموعة من الشروط، ومن بينها أن تكون أهدافًا مرتبطة بالموضوع بصورة مباشرة، وواقعية، ويمكن قياسها. 

 

أسئلة البحث: 

  • هل هناك تأثير عند استقدام الخدم في طريقة تحدث الأطفال؟ 

  • هـــــــــل يوجد أثر للخدم على السلوكيات الأخلاقية للأطفال؟

  • هل تُوجد مؤثرات من النواحي الأمنية على الأطفال؟

  • مـــــــــــــا تأثير وجود الخدم من الجانب النفسي؟ 

 

ملاحظات: أسئلة البحث من أهم العناصر التي تتضمنها خطة البحث والتفاصيل المرتبطة بها على الوجه العام، ومن المهم أن ترتبط أسئلة البحث بالأهداف، وفي الغالب يستخدم البُحاث في التخصصات الاجتماعية أسئلة، أما في البحوث التجريبية فالأفضل استخدام الفرضيات، غير أن ذلك شائع، وغير عام؛ بمعنى إمكانية استخدام الأسئلة والفرضيات أو كلاهما إذا ما دعت الظروف وطبيعة البحث ذلك. 

 

محتوى الدراسة في مشكلة بحث جاهزة: 

  • الفصل الأول: نبذة تاريخية عن استقدام الخدم في دول الخليج.

  • الفصل الثاني: إيجابيات استقدام الخدم. 

  • الفصل الثالث: ســـلبيات استقدام الخدم. 

 

ملاحظات: محتوى الدراسة يتضمن التقسيمات التي يقدم من خلالها الباحث الشروحات الموسعة، ويمكن تقسيمها إلى ما يلي: أبواب، ويتفرع منها فصول، ثم مباحث، ثم مطالب، ويكون ذلك وفقًا لنوعية البحث، ومدى توسعه.

 

الدراسات السابقة في مشكلة بحث جاهزة:

  • دراسة محمود الجعفري (2012م)، وتناولت تأثير العمالة الخدمية في سلوكيات الأطفال بدولة الأردن.

  • دراسة يسرا عبد النعيم (2014م)، وتناولت السلبيات النفسية التي تحدث نتيجة ترك الأطفال مع الخادمات لمدد زمنية طويلة.

  • دراسة سعيد الجعبري (2015م)، وتطرقت لتأثير الخادمات فيما يخص تعلم الأطفال للغات غير العربية. 

 

ملاحظات: الدراسات السابقة عبارة عن أبحاث علمية تناولت نفس القضية، ويوضح الباحث مضمونها، ويرتبها تاريخيًا. 

 

النتائج والتوصيات: 

أولًا: النتائج:

  • كثير من الأطفال المُجالسين للخدمات لا يعرفون التحدث باللغة العربية بطريقة صحيحة، ومعظمهم يتقنون الانجليزية، أو على حسب لغات الخادمات. 

  • تتسم سلوكيات بعض الأطفال ممن تمت مقابلة أمهاتهم بالعدوانية والأنانية.

  • تحدثت بعض الأمهات عن بعض حالات السرقة تحدث من جانب الخادمات.

  • لا تهتم الخادمات بأمن وحماية الأطفال مثل الأمهات. 

  • هناك بعض المصادر الإخبارية التي أشارت إلى وقع حوادث اختفاء للأطفال كان المدبر الأول فيها الخادمات.

  • يتعلم الأطفال كثير من العادات الغريبة نتيجة مجالستهم للخادمات. 

 

ثانيًا: التوصيات:

  • ينبغي المحافظة على العادات والتقاليد الموروثة داخل المجتمع الكويتي، وتعليم الأطفال وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية. 

  • يجب على وسائل الإعلام بمختلف تصنيفاتها توجيه الأسر بالمضار التي تنجم عن استقدام الخادمات في دولة الكويت، وبمختلف جوانبها. 

  • من المهم أن تطلق الحكومة الكويتية حزمة من القوانين، التي تحد من جلب الخادمات في المنازل الكويتية، أو على الأقل تحديد جنسياتهم ودياناتهم. 

  • يمكن الاعتماد على الخادمات في المهام المنزلية المختلفة، ويُترك تربية الأطفال للأمهات بالكامل. 

 

ملاحظات:

تُعد النتائج من أبرز وأهم البنود في الأبحاث العلمية؛ فهي تمثل الخلاصة من البحث، أما التوصيات؛ فهي حلول للمشكلة التي يتم طرحها. 

 

خاتمة البحث: 

بنهاية بحثنا حول سلبيات اقتناء الخادمات في المنازل، حيث تمخَّض ذلك عن تأكيدات وبراهين رقمية لما تمَّت صياغته من أسئلة، فلقد كانت بالفعل رحلةً شاقَّةً، وشابها كثير من الصعوبات، وخاصَّةً في ظل تخوُّف بعض الأمهات من البوح بإجابات عن الأطروحات التي تم توجيهها إليهم، إلا أن ذلك لم يزدنا إلا صبرًا وإصرارًا لاستكمال رحلة البحث، وفي النهاية تم وضع توصيات قابلة للتطبيق لحل تلك المشكلة، حتى لا تُطمس الهوية الإسلامية والعربية لدى أطفالنا بدولة الكويت؛ ممن متوقع لهم حمل اللواء، من أجل رفعة شأن الوطن، داعين المولى عزَّ وجلَّ أن يُهيِّئ لنا من أمرنا رشدًا، ويوفق المسؤولين لما فيه صالح هذا البلد. 

 

المراجع: 

بعد أن ينتهي الباحث من جميع إجراءات البحث يقوم بتدوين جميع المراجع التي تمَّت الاستعانة بها، وذلك بالترتيب الأبجدي في قائمة. 


 

وبعد أن انتهينا من تفصيل صورة مُختصرة ومُبسَّطة عن طريقة تنفيذ البحث العلمي؛ من خلال استعراض مشكلة بحث جاهزة؛ ندعو الله سبحانه وتعالى أن يُوفَّق عموم الباحثين في مختلف دولنا العربية الحبيبة. 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك