تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

 

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

 

تعد الأطروحة العلمية عمل يسعى عدد كبير من الباحثين إلى تنفيذه بشكله المثالي ، فهي حلم من أحلامهم ، وهدفهم من أهدافهم يسعون من خلاله إلى تقديم بحث علمي خالي من الأخطاء ، لكن هناك عدد كبير من الأخطاء قد يقع بها الباحثون ، وفي رحاب هذا المقال سوف نتحدث عن أبرز الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في كتابة الأطروحة.

الأخطاء التي يجب تجنبها في كتابة الأطروحة:

1- قد يخطئ الباحث في كتابة خطة الأطروحة، فيختار أول عنوان يخطر على باله ، ويضعه مشكلة لبحثه قبل أن يتأكد من إمكانية جعل هذا العنوان سؤال للبحث ، وقبل أن يتأكد من توافر المصادر والمراجع الكافية للبحث ، وهذا الأمر يؤدي إلى عجزه عن الرد على التساؤلات التي قد تطرحها اللجنة المشرفة عن النظريات المتعلقة بالمشكلة ، وقضاياها ، وخلفياتها ، والمشكلات الفرعية المتعلقة فيها .

2- تجنب العنوان الطويل والذي يزيد عن الخمسة عشر كلمة ، وذلك ليسهل حفظه  .

3- الخلط بين نتائج البحث وأهميته فنتائج البحث، فأهداف البحث هي النتائج التي سيحققها في نهاية البحث ، أما أهمية البحث فتكمن فيما سيقدمه البحث لنا من فوائد علمية .

4- عدم صياغة مشكلة البحث بطريقة جيدة، قد يخطأ الباحث بطريقة صياغته لمشكلة البحث، فيقوم بصياغتها بطريقة خاطئة فيها مبالغة وتهويل بشكل كبير .

5- الأخطاء التي يقوم الباحث بارتكابها في المقدمة، كأن تكون مقدمته طوية تبعث الملل في نفس القارئ فلا تحفزه لإكمال قراءة البحث ، أو أن تكون المقدمة مختصرة  فلا يستطيع الباحث من خلالها فهم مشكلة البحث بالشكل الصحيح .

6- قد يخطئ الباحث في طريقة عرضه للدراسات السابقة، حيث لا يعرض النواقص التي اكتشفها فيها ، كما أنه يتجنب التحدث على طول الفترة التي انقضت عليها ، وبالتالي إمكانية ظهور أشياء جديدة لم تكن موجودة عندما كتبت تلك الدراسات .

7- قد يدخل الباحث في بحثه عددا من المفاهيم تكون بعيدة بشكلها عن المعنى المطلوب ، وكأن يقوم بذكر تعريفات ومعلومات من مصادر لا يوثق بها علميا ، وأن يقوم بتكرار التعريفات بشكل كبير في البحث بدون وجود داع لذلك .

8- الخطأ في طرح التساؤلات، فيخلط بين التساؤلات والفرضيات ، أو أن تكون تساؤلاته معروفة الإجابة ، وبالتالي فلا تصلح لأن تكون مشكلة البحث ، وأن تبدأ التساؤلات بهل ، وذلك بكلمه هل ، وبالتالي تنحصر الإجابة بنعم أو لا .

9- الأخطاء المرتكبة في اختيار منهج البحث المناسب ، قد يخطأ في اختيار المنهج المناسب لبحثه ، لذلك يجب أن يملك الباحث معلومات كافية عن المناهج العلمية ليتجنب ارتكاب مثل هذا الخطأ .

10- الأخطاء في توثيق المصادر والمراجع ، حيث يوجد لكل بحث علمي وأطروحة مصادر ومرجع يعود إليها الباحث في كتابة بحثه ، وعليه الالتزام بطرق التوثيق المتبعة ، ولكن هناك عدد من الباحثين يجهل هذه الطرق وبالتالي يقع في الخطأ .

11- استخدام الأفعال المضارعة بكثرة في الرسالة ، والأصح تجنب استخدام هذه الأفعال والتركيز على الأفعال الماضية .

12- من الأخطاء الشائعة أن يذكر الباحث مصدرا في متن الرسالة ، ولا يذكره ضمن قائمة المصادر والمراجع في نهايتها .

13- عدم التوحيد المصطلحات في الرسالة ، حيث يستخدم الباحث أكثر من مصطلح وهذا خطأ من الأخطاء الشائعة .

14- ومن الأخطاء الشائعة استخدام الأساليب الإحصائية التي لا تتوافق مع البحث .

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة لكم ، وتساعدكم على تجنب الوقوع في الأخطاء أثناء كتابة الأطروحة ، وإن التزامكم بهذه التعليمات سيساهم في الوصول بأطروحتكم نحو بر الأمان .

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك