مقترحات لعناوين رسائل ماجستير في علم النفس

مقترحات لعناوين رسائل ماجستير في علم النفس

مقترحات لعناوين رسائل ماجستير في علم النفس

اطلب الخدمة

علم النفس أحد أنماط العلوم القديمة، ويحمل في طياته الجديد كل يوم؛ نظرًا لتغيُّر نمط الحياة لدى البشر، ويتضمن ذلك العلم دراسة السلوكيات الخاصة بالكائنات الحية بوجه عام، وبالطبع يأخذ الإنسان النصيب الأكبر من الدراسة، وسوف نوضح في هذا المقال أهمية علم النفس، ومدارسه، وفروعه، مع توضيح الأسلوب المثالي لصياغة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس، وفي النهاية سوف نضع مقترحات متعددة للعناوين. 

 

ما أهمية مجال علم النفس بالنسبة للإنسان؟

مجال علم النفس من بين المجالات الإنمائية الهامة بالنسبة الإنسان؛ فهو العلم الذي يستهدف تقويم السلوكيات السلبية، والتوجه نحو المنحى الإيجابي الذي يُعزِّز قيمة الإنسان، وكان الاهتمام في القِدَم ينصبُّ على الجانب الفسيولوجي (العضوي) فقط، أي ما يرتبط بالإنسان من مشاكل عضوية، دون التطرق للبُعد الداخلي، وجاء علم النفس ليساعد في التنبُّؤ بالتوجهات وتفهُّمها وتفسيرها، وإمكانية التحكم في ذلك وضبطه.

 

ما مدارس علم النفس؟ وما أهم الفروع؟

  • مدارس علم النفس: ينقسم علم النفس إلى مدرستين كبيرتين؛ الأولى تتمثل في المدرسية التحليلية، والأب الروحي لها هو العالم "سيغموند فرويد"، والمدرسة الثانية تتمثل في المدرسية الاشتراطية، ومؤسسها هو العالم "بافلوف"، وانبثق من هاتين المدرستين عديد من التوجهات والمدارس الأخرى مثل: مدرسة علم النفس التحليلي، ومدرسة التحليل النفسي، ومدرسة التحليل الوجودي، ومدرسة إخوان الصفا، ومدرسة نادوفا، ومدرسة اليورت رويال، والمدرسة الإيلية، ومدرسة أثينا، والمدرسة الأيوبية. 

  • من أهم فروع علم النفس: يوجد كثير من فروع وشُعب علم النفس، ومن أبرزها: علم النفس الهندسي، وعلم النفس العام، وعلم النفس اللغوي، وعلم النفس الصناعي، وعلم النفس الديني، وعلم النفس الإرشادي، وعلم النفس البيولوجي، وعلم النفس السياحي، وعلم النفس الدوائي، وعلم النفس الاجتماعي، وعلم النفس السياسي، وعلم النفس المرضي، وعلم النفس التنموي.

 

ما الاشتراطات اللازمة عند كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس؟ 

إن كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس تتطلب مجموعة من الاشتراطات، وسوف نوضحها فيما يلي: 

كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس بصورة مختصرة: القيمة الحقيقية في العنوان تتمثل في الإيجاز البليغ؛ أي المحدودية من حيث عدد الكلمات، وفي نفس الوقت التعبير المثالي عن المحتوى المتعلق بموضوع الرسالة، وفي ذلك يجب أن تقتصر عناوين الرسائل على خمس عشرة كلمة فأقل.

 

كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس دون أخطاء إملائية أو نحوية: تُعد الأخطاء الإملائية أو النحوية من بين السلبيات التي قد توجد في عناوين الرسائل، وجلها بسيط ويتمثل في كتابة الهمزات أو الياءات بأسلوب غير منضبط، وفي ذلك قد يجد بعض المناقشين ضالَّتهم ويتصيَّدون تلك الأخطاء؛ بما قد يؤثر بالسلب على الدرجة العلمية التي يتم منحها للباحث، والجميع في منأى من ذلك، ويمكن الرجوع للمدققين اللغويين في سبيل مراجعة الرسائل قبل تقديمها للمناقشة. 

 

كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس دون أخطاء علمية: إن الخطأ العلمي للعنوان يتمثل في طرح مفهوم بشكل خاطئ، أو وضع علاقة بين متغيرين غير منضبطين، أو التحدث عن نظرية فاشلة وأثبت العلماء عدم صحتها سلفًا، ومع هذا يعتبرها الباحث في عنوانه مُسلَّمة واقعية، ومثل هذا النوع من الأخطاء يجعل الرسالة غير مقبولة بمجرد قراءة العنوان. 

 

كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس بحيث تعكس فكرًا جديدًا: من المهم أن تعكس عناوين رسائل ماجستير في علم النفس إشكالية أو قضية عصرية، فمناط البحث العلمي هو الإتيان بالجديد، بما يؤصل لمفهوم إيجابي يساعد البشرية في علاج مشكلة اجتماعية، أو تفهُّم نظرية علمية جديدة، أو إثراء معارف إنسانية حديثة، لذا وجب على الباحث العلمي المثابرة والاجتهاد، والابتعاد عن النمطية أو التقليد الأعمى لرسائل الآخرين، وجودة الرسالة تنبع مما تقدمه، ومعظم باحثينا لديهم القدرة على تحقيق ذلك؛ بما يمتلكونه من ذخيرة معلوماتية وقواعد علمية متينة؛ يستطيعون أن ينطلقوا من خلالها ويؤصلوا للأفكار الجديدة، وبعيدًا عن أي شبهة نسخ. 

 

كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس بما لا يخالف التعاليم الدينية والتقإلىد المجتمعية: ينبغي أن يُراعي الباحث التعاليم الدينية، وما حضَّت عليه الشرائع السماوية من أخلاق عند كتابة عناوين رسائل ماجستير في علم النفس؛ حيث إن هناك بعضًا من علماء الغرب في علم النفس ينتمون إلى فئات اللا دينيين، ومن ثم يصوغون مفاهيم ودراسات مُنمَّقة وجميلة في شكلها العام، ولكن مضامينها لا تتناسب مع ديننا وقيمنا ومبادئنا، لذا وجب توخي الحذر في ذلك، وعدم الاستعانة بأي نوع من هذه المؤلفات، وبالمثل الابتعاد عن ما لا يناسب تقاليدنا المجتمعية. 

 

اقتراح عناوين

 

مقترحات حديثة لعناوين رسائل ماجستير في علم النفس: 

  • ظاهرة التنمر لدى المدرسين بمرحلة التعليم الثانوي بجمهورية مصر العربية. 

  • فاعلية برنامج استرشادي في معالجة الأحداث الجانحين.

  • العلاقة بين ضغوطات الوظيفة ومعدلات الإنتاج. 

  • برنامج لتحسين مهارات الكتابة لدى طلاب الصف الأول الابتدائي في جمهورية مصر العربية. 

  • العلاقة بين سلوك الطفل العدواني وأسلوب التنشئة الاجتماعية. 

  • دراسة حول العنف الرمزي لدى الأطفال. 

  • دراسة حول دور الأخصائي الاجتماعي في المدارس الثانوية للبنات بجمهورية مصر العربية. 

  • فاعلية التوجيه المدرسي في الحد من ظاهرة العنف عند طلاب المرحلة الثانوية في المملكة العربية السعودية. 

  • فاعلية برنامج استرشادي للتعامل مع الطلاب المكفوفين. 

  • فاعلية برنامج استرشادي في مواجهة ظاهرة التسرب المدرسي لطلاب المرحلة الإعدادية بجمهورية مصر العربية. 

  • تأثير جريمة الاغتصاب على المرأة. 

  • ظاهرة الاغتراب الأسري عند الأطفال. 

  • العلاقة بين البيئة الأسرية وإدمان المخدرات. 

  • العلاقة بين الاتصال التنظيمي وولاء الموظفين داخل المؤسسات. 

  • تأثير التطبيقات الحاسوبية في تنمية مهارات أطفال الروضة. 

  • العلاقة بين الاتجاهات الوالدية واضطراب السلوك الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. 

  • العلاقة بين عمل المرأة والمشكلات السلوكية لدى الأبناء.

  • برنامج استرشادي لمواجهة الضغوط النفسية لدى طلاب المرحلة الابتدائية في جمهورية مصر العربية. 

  • برنامج استرشادي لتنمية المهارات اللغوية عند أطفال الروضة. 

  • العلاقة بين التوافق النفسي والاندماج المجتمعي لدى الفتيات.

  • ظاهرة ختان الإناث وعلاقتها بالسمات الشخصية للمراهقات.

  • فاعلية برنامج استرشادي لتحقيق التوافق النفسي لمرضى السكر. 

  • طرق مواجهة الضغوط لدى طلاب المرحلة الثانوية في جمهورية مصر العربية. 

  • العلاقة بين مفهوم الذات عند الأبناء والسلطة الوالدية. 

  • برنامج استرشادي لزيادة تفاعل الطلبة الخجولين في المدارس الثانوية بالمملكة العربية السعودية. 

  • العلاقة بين التفاعل المدرسي ومرض السمنة عند طلاب المرحلة الابتدائية.

  • أثر الأنشطة المدرسية في التخلص من ظاهرة العنف لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي بجمهورية مصر العربية.

  • دراسة مقارنة بين مفهوم الذات عند المبصرين والمعاقين بصريًّا. 

  • برنامج استرشادي لعلاج مشكلة القلق قبل اختبارات المراحل الدراسية الأساسية. 

  • تأثير انفصال الأبوين على سلوكيات الأبناء. 

 

وأخيرًا؛ ندعو بالتوفيق لجميع المُنتظمين بالدراسات العُليا، ونرجو أن نكون قد وُفِّقنا في عرضنا لعناوين رسائل ماجستير في علم النفس.